غوايدو: منع دخول مساعدات إلى فنزويلا جريمة ضد الإنسانية

حذّر المعارض الفنزويلي خوان غوايدو، أمس، الجيش من مغبة منع دخول المساعدات الإنسانية المكدسة في كولومبيا إلى فنزويلا، تحت طائلة اعتبار هذا العمل «جريمة ضد الإنسانية».

وقال غوايدو: «على النظام أن يدرك أن هناك مسؤوليات لا بد من تحملها. إنها جريمة ضد الإنسانية يا حضرات المسؤولين في القوات المسلحة».

وجاء كلام غوايدو بعيد مشاركته في قداس شرقي كراكاس. وأضاف: «أن العسكريين يتحولون إلى جلّادين ومسؤولين عن أعمال إبادة عندما يغتالون شباناً متظاهرين، وعندما يمنعون دخول مساعدات إنسانية». ودعا غوايدو مرة جديدة الفنزويليين إلى المشاركة في «يوم الشبيبة»، غداً (الثلاثاء)، إحياءً لذكرى القتلى الذين سقطوا خلال التظاهرات، وللمطالبة بدخول المساعدات الإنسانية من كولومبيا. من جهته، يعتبر الرئيس نيكولاس مادورو أن واشنطن هي «التي فبركت هذه الحالة الإنسانية الطارئة للتدخل» في فنزويلا. كما يصف الاشتراكي مادورو إرسال المساعدات بأنه «استعراض سياسي».

وهدد نائب رئيس الحزب الاشتراكي الموحد الحاكم ديوس دادو كابيللو بإسقاط أي طائرة تحاول إدخال المساعدات إلى فنزويلا.

وأعلن مصدر دبلوماسي مطلع أن روسيا أعدّت مشروع قرار خاصاً بها لمجلس الأمن بشأن فنزويلا. وبحسب المصدر، يندد المشروع بالتدخل في الشؤون الداخلية لفنزويلا وبالتهديدات باستخدام القوة ضد الأخيرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات