رسالة مثقلة بالحزن من ميغان ماركل إلى والدها

«إن كنت تحبني كما تقول للصحافيين، أرجو أن تتوقف. أرجو أن تسمح لنا بعيش حياتنا بسلام». بخط يدها المنمّق كتبت ميغان ماركل، زوجة الأمير هاري إلى والدها نص رسالة مؤثر، اتهمته فيها «بكسر قلبها إلى مليون قطعة».

وأشارت دوقة ساسكس إلى انحياز والدها ووقوفه في صف أختها غير الشقيقة سامانتا التي هاجمتها عبر الإعلام وتركتها كما قالت «تعاني بصمت جراء أكاذيبها الشريرة».

واعترضت ميغان التي تنتظر مولودها الأول في الربيع المقبل على عدم قيام والدها بأي محاولة للاتصال بها لتعاتبه للإدلاء أمام الصحافيين بعكس ذلك. وتتهمه أيضاً بالتنكر لمساعداتها والأمير هاري حين تراجع عن حضور الزفاف عقب إصابته بنوبتين قلبيتين. ووجهت إليه اتهاماً بعدم العرفان بالجميل لقاء المبالغ المالية التي أرسلتها إليه.

وجاء في نص الرسالة: «أبي، بقلب مثقل بالحزن أكتب إليك غير قادرة أن أفهم لماذا اخترت هذا الطريق وغضضت الطرف عن مدى الألم الذي تتسبب به».

وجاءت الرسالة عقب رفض ماركل الأب مرافقة ابنته وتسليمها لعريسها في مايو الماضي والشروع في انتقادها عبر سيل من المقابلات الصحافية.

وكانت صحيفة «ميل أون صنداي» البريطانية قد نشرت نص الرسالة الممتدة على خمس صفحات، في خطوة تلت إدلاء خمس من أصدقائها المقربين بمقابلات لإحدى المجلات الأمريكية أخيراً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات