حزب تايلاندي يسحب ترشيح شقيقة الملك

أعلن حزب سياسي جديد في تايلاند امتثاله لأمر ملكي بمنع ترشيح أميرة لرئاسة الحكومة في تحوّل كبير سيعزز على الأرجح فرص المجلس العسكري في الانتخابات التي ستجرى الشهر المقبل.

ويمنع قرار الحزب الأميرة أوبولراتانا من ترشحها غير المسبوق لرئاسة الحكومة، ويأتي بعد توبيخ استثنائي من شقيقها الأصغر الملك ماها فاجيرالونكورن.

وكان حزب راكستا تشارت المرتبط بأسرة رئيس الوزراء الأسبق ثاكسين شيناواترا أعلن، أول من أمس، أن الأميرة هي مرشحته للانتخابات.

وأحدث ذلك القرار زلزالاً سياسياً وهدد على ما يبدو مساعي المجلس العسكري الذي حكم تايلاند منذ الإطاحة بحكومة ينغلوك شيناواترا في انقلاب عام 2014.

لكن الملك التايلاندي نسف في اليوم ذاته مسعى ترشحها في بيان حاد اللهجة ذكر أن دخول أعضاء كبار من الأسرة الملكية معترك السياسية منافٍ للتقاليد والثقافة الوطنية «وغير لائق».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات