ملك تايلاند: محاولة شقيقتي الترشح لرئاسة الوزراء غير دستورية

اعتبر ملك تايلاند، ماها فاجيرالونكورن، أن محاولة شقيقته الكبرى الترشح لرئاسة الوزراء غير دستورية وغير مناسبة.

وفي بيان مكتوب ظهر على شاشة التلفزيون الرسمي قال الملك فاجيرالونكورن إن الملكية يجب أن تظل فوق السياسة.

وقال البيان: «إن الأميرة أوبولراتانا هي أول ابنة للملك الراحل بوميبول أدولياديج والملكة سيريكيت.. وهي تحظى باحترام كبير من قبل جميع أفراد العائلة المالكة.. وإن انخراطها في السياسة ضد التقليد الوطني القديم، وهو غير مناسب تماماً».

وجاءت هذه التصريحات بعد ساعات من ترشيح حزب راكسا شارت، وهو حزب أسّسه حلفاء رئيس وزراء تايلاند السابق تاكسين شيناواترا، للأميرة أوبولراتانا (67 عاماً) في خطوة غير مسبوقة.

وأعلنت الأميرة ترشحها عن حزب مؤيد لرئيس الوزراء المخلوع تاكسين شيناوترا الذي كان رمزاً محورياً في الاضطرابات السياسية واحتجاجات الشوارع التي عصفت بالبلاد لأعوام. وأحد منافسي أبولراتانا الرئيسيين في الانتخابات التي تجرى يوم 24 مارس هو رئيس الوزراء برايوت تشان أوتشا قائد الجيش السابق الذي أعلن أمس خوض الانتخابات.

وتنازلت أبولراتانا عن ألقابها الملكية في عام 1972 عندما تزوّجت الأمريكي بيتر جنسن الذي كان زميلها في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا. وعاشت في الولايات المتحدة أكثر من 26 عاماً حتى طلاقها في عام 1998.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات