احتجاج

الآلاف يتظاهرون في إسطنبول دعماً لسجناء مضربين تضامناً مع أوجلان

تظاهر الآلاف في اسطنبول، أمس، تلبية لدعوة حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد لدعم المضربين عن الطعام احتجاجاً على ظروف اعتقال زعيم حزب العمال الكردستاني عبدالله أوجلان.

وأفاد صحافيون بأن المتظاهرين تجمعوا في ساحة بكركوي، في الشطر الأوروبي من المدينة، وسط تدابير أمنية مشددة للشرطة.

وصرّح الناشط في حزب الشعوب الديمقراطي فاتح أولاش «أشيد بأصدقائي المقاومين في السجن. يشرفوننا، ليسوا وحدهم». وأضاف «إذا لزم الأمر، سنضحي بأنفسنا من أجل هذه القضية. لا نخشى شيئاً».

وأضرب حوالي 250 سجيناً في أنحاء تركيا عن الطعام دعماً للنائبة عن حزب الشعوب الديمقراطي ليلى غوفن التي بدأت إضراباً عن الطعام في سجنها منذ أكثر من شهرين مطالبةً بتمكين أوجلان من لقاء وكلاء الدفاع عنه وأفراد من عائلته بشكل منتظم.

ويمضي عبدالله أوجلان، أحد مؤسسي حزب العمال الكردستاني، عقوبة بالسجن مدى الحياة قرب اسطنبول منذ توقيفه في العام 1999.

وأعرب النائب عن حزب الشعوب غارو بايلان الذي شارك في التظاهرة عن أمله أن تستجيب السلطات لمطالب ليلى غوفن «قبل حصول وفاة».

وكان مئات السجناء أنهوا إضراباً عن الطعام استمر 68 يوماً العام 2012، بعدما طلب أوجلان ذلك منهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات