EMTC

شبكة «فيسبوك» تحذف مئات الحسابات الإيرانية

قلق أمريكي من تولّي «حزب الله» حقائب وزارية في لبنان

أعربت واشنطن، أمس، عن قلقها من تولي ميليشيا حزب الله الإرهابية حقائب وزارية في الحكومة اللبنانية. وذكر موقع «العربية نت» أن واشنطن طالبت الحكومة اللبنانية بعدم تقديم أي دعم لحزب الله، مؤكدة في السياق ذاته الاستمرار بدعم الأجهزة الأمنية اللبنانية لتحقيق استقرار البلاد. كما دعت واشنطن الحكومة اللبنانية للعمل بما يتفق والقرارات الدولية الخاصة بلبنان.

وكان مسؤول أميركي رفيع المستوى حذر في وقت سابق حزب الله اللبناني من استغلال تولي وزارة الصحة، لتحويل الأموال إلى المؤسسات التابعة لميليشياته المسلّحة.

وجاءت تصريحات مارشال بيلينغسليا، مساعد وزير الخزانة الأمريكية لشؤون تمويل الإرهاب، في الوقت الذي اتفقت فصائل سياسية لبنانية الخميس على تشكيل حكومة جديدة.

حملات تلاعب

من جهة أخرى أعلنت شبكة التواصل الاجتماعي «فيسبوك» أنها وضعت حداً لحملة تلاعب جديدة واسعة مصدرها إيران ضد عدد كبير من الدول بينها فرنسا، موضحة أنها الثانية خلال أشهر.

وقالت الشبكة الاجتماعية إنها ألغت 783 صفحة ومجموعة وحساباً تستنسخ موقف إيران الرسمي بشأن القضايا الحساسة مثل النزاع بين إسرائيل والفلسطينيين وسوريا واليمن في البلدان المستهدفة، تحت غطاء حسابات أو صفحات قدمت نفسها على أنها محلية.

وأضافت شركة التواصل الاجتماعي العملاقة، في رسالة كتبها رئيس سياسة الأمن السيبراني بها، تانيل جليتشر، أن تلك الحسابات تشارك في سلوك منسق زائف على فيسبوك وإنستغرام.

واستهدفت أشخاصاً حول العالم، ولكن بشكل مكثف في الشرق الأوسط وجنوب آسيا. وأوضحت الشركة أن محتوى تلك الحسابات والصفحات كان يتعلق بقضايا مثل الصراع بين إسرائيل والفلسطينيين والوضع في سوريا واليمن، وفي بعض الحالات إعادة توجيه محتوى الإعلام الحكومي الإيراني.

وأكدت الشركة أنها حذفت تلك الصفحات والمجموعات والحسابات بناءً على سلوكها وليس المحتوى الذي تنشره. وذكر جليتشر أن «فيسبوك» تعمل بشكل مستمر على اكتشاف ووقف هذا النوع من النشاط؛ لأننا لا نريد أن يتم استخدام خدماتنا في التلاعب بالأشخاص.

وبلغ عدد الحسابات التي تم حذفها 365 حساباً، إلى جانب 262 صفحة و162 حساباً على إنستغرام، وكان بعضها نشطاً منذ 2010. وكان نحو مليوني مستخدم قد اشتركوا في واحدة على الأقل من صفحات فيسبوك المحذوفة ونحو 240 ألف مستخدم لإنستغرام تابعوا واحداً من الحسابات لهذه الخدمة المملوكة لشركة فيسبوك.

وكانت شبكتا «فيسبوك» و«تويتر» أعلنتا إغلاق العديد من الحسابات بعد رصد حملات مصدرها إيران وروسيا. وأغلقت شبكة جوجل أيضاً حسابات مرتبطة بهيئة الإذاعة والتلفزيون لإيران كانت تخفي علاقتها بهذه المؤسسة «فيسبوك».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات