عاصفة قطبية تقتل 12 شخصاً وتربك الملاحة الجوية

الغرب الأوسط الأمريكي تحت درجة التجمد

سيارة تتعطل جراء البرودة الشديدة في مينيسوتا | إي.بي.إيه

اتسعت العاصفة القطبية التي تجتاح الغرب الأوسط الأمريكي، متسببة في برودة قياسية ووفاة 12 شخصاً على الأقل، باتجاه الشرق مما أدى إلى انخفاض شديد في درجات الحرارة في شمال شرق الولايات المتحدة.

وتوقع خبراء الأرصاد أن يصبح الطقس أكثر دفئاً بحلول مطلع الأسبوع المقبل، بينما يواجه السكان برداً قارساً ورياحاً عاتية وانخفاضاً في درجات الحرارة وصل إلى 34 درجة مئوية تحت الصفر.

وقال خبراء الأرصاد إن درجات الحرارة في مينيسوتا وشمال ميشيجان انخفضت إلى 29 درجة مئوية تحت الصفر أمس وبلغت درجات الحرارة في أجزاء من نورث داكوتا 34 تحت الصفر.

وتحركت الموجة الباردة شرقاً لتواجه ولايات بينها ماساتشوستس ونيويورك وبنسلفانيا برودة قارسة. وأفادت الهيئة الوطنية للأرصاد بأن درجة الحرارة انخفضت في بوسطن إلى 15 درجة مئوية تحت الصفر.

وأفادت تقارير رسمية وإعلامية بأن البرد تسبب في وفاة 12 شخصاً منذ السبت الماضي في أرجاء الغرب الأوسط. ولقي بعضهم حتفه في حوادث مرورية بسبب الطقس بينما توفي آخرون على ما يبدو بسبب البرودة. وحتى في الجنوب من المتوقع أن تشهد درجات الحرارة انخفاضاً شديداً في مناطق مثل جبال كنتاكي وولاية تنيسي وفي شمال جورجيا.

وأفادت وسائل إعلام محلية بأن الطقس السيىء تسبب في مئات من حوادث الطرق بينها تصادم بين أكثر من 20 سيارة في مدينة جراند رابدز بولاية ميشيجان بسبب صعوبة الرؤية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات