محادثات

دعوة أمريكية لطالبان بالتفاوض أو الحرب

أرشيفية

اعتبر المبعوث الأمريكي إلى أفغانستان، زلماي خليل زاد، أمس، من كابول، أنّ طريق السلام تتطلب أن تُجري حركة طالبان محادثات مباشرة مع الحكومة الأفغانية، الأمر الذي لطالما رفضته الحركة.

وصرّح خليل زاد أثناء لقاء مع الصحافة المحلية، أن طريق السلام ستتطلب من طالبان أن يجلسوا مع أفغان آخرين، بما في ذلك الحكومة. وأضاف وفق تصريحات أرسلتها سفارة الولايات المتحدة في كابول: «هناك توافق بين كل الشركاء الإقليميين بشأن هذه النقطة». لكنه في ذات الوقت لوّح بأن بديل السلام هو الحرب.

واتهمت طالبان الولايات المتحدة بـ«الابتعاد عن هذا البرنامج» وبـ«إضافة مواضيع جديدة بشكل أحادي».

وردّ خليل زاد على هذا التهديد بالقول «إذا كان متمردو طالبان يريدون التحدث، سنتحدث. إذا أرادوا القتال، سنقاتل. نأمل أن يكونوا يريدون إرساء السلام».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات