العواصف الثلجية تربك العالم وتحصد الوفيات

تعيش العديد من دول العالم خلال هذه الفترة موجة برد قارسة، أدت إلى تساقط كثيف للثلوج، ما أدى إلى وفيات وإرباك كبير في حركة النقل الجوية والبحرية والبرية.

ففي الجزائر، أفادت مصالح الدرك الوطني (القوات الخاصة) أن هناك صعوبة في فك العزلة عن أربع ولايات (محافظات)، وهي تيزي وزو وبجاية والبويرة وجيجل بسبب كثافة الثلوج.

وأضاف أن الولايات المتضررة خلال الساعات الأخيرة بلغت 10، وتسببت الثلوج في وقوع 25 حادث مرور، أسفرت عن وفاة شخصين، وإصابة 27 آخرين بجروح.

أما في مصر فأغلقت السلطات المصرية، أمس، 6 موانئ بمحافظتي السويس والإسكندرية، بسبب سوء الأحوال الجوية، من بينها 4 موانئ تطل على البحر الأحمر، واثنان على البحر المتوسط.

وذكرت هيئة موانئ البحر الأحمر أنه تم إغلاق ميناءي السويس والزيتيات في محافظة السويس، في حين أفاد مصدر بهيئة المنطقة الاقتصادية لقناة السويس بأنه تم إغلاق ميناءي الأدبية والعين السخنة بالمحافظة.

وفي سياق متصل، أفاد تقرير صادر عن الأرصاد الجوية التركية بأن عاصفة قطبية المنشأ محملة بأمطار فيضانية وتساقطات ثلجية وصلت، أمس، إلى تركيا وعدة دول أخرى في المنطقة، كسوريا ولبنان.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن متخصصين في شؤون الطقس أوضحوا أن منخفضاً إيسلاندياً وتيارات قطبية من شمال الدول الاسكندنافية اتجهت إلى كل من سوريا ولبنان وفلسطين والأردن وتركيا وقبرص وتحولت إلى عواصف ثلجية قوية. وأضاف التقرير أن التأثيرات القادمة ستعيد سيناريو عاصفة «نورما» السابقة، الذي حوّل الساحل إلى مستنقعات مياه والجبال إلى كثبان ثلجية، فضلاً عن فيضان الأنهار.

وفي الولايات المتحدة، زحفت عاصفة شتوية قوية نحو الشرق لتصل إلى ولايات الوسط، أمس، بعدما أسقطت ثلوجاً على أجزاء من الغرب الأوسط تجاوز سمكها 30 سنتيمتراً، وأسفرت عن مقتل 7 أشخاص على الأقل في حوادث على الطرق السريعة.

ومن المتوقع تساقط الثلوج على مساحة 2900 كيلومتر في الولايات المتحدة، بدءاً من ولاية كولورادو حتى ولايات وسط الأطلسي.

وإلى جانب ذلك، هناك تحذيرات باجتياح عاصفة شتوية لنحو عشر ولايات أمريكية، فضلاً عن واشنطن العاصمة، مما يعني تأثر ملايين الأمريكيين بها.

وقالت السلطات إن 4 أشخاص في ولاية ميزوري، و3 في ولاية كانساس، لقوا حتفهم في حوادث سير.

وأعلن حاكم فرجينيا، رالف نورذام، حالة الطوارئ، تحسباً لتراكم الثلوج ومشكلات النقل وانقطاعات الكهرباء في الولاية.

وقالت الهيئة الوطنية للأرصاد الجوية إن وسط وشمال فرجينيا قد يشهدان تساقط ثلوج يصل سمكها إلى ما يزيد على 25 سنتيمتراً.

وفي النمسا وألمانيا، تتعرض معظم الولايات، منذ نحو أسبوع، لموجة طقس سيئ شديد البرودة، وهطول ثلوج كثيفة ورياح قوية، تسببت في وفاة 10 أشخاص أشخاص نتيجة الحوادث والانهيارات الثلجية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات