ترامب يتمسّك بـ«جدار المكسيك» ويلوّح بسلاح «الطوارئ»

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس، إن من حقه إعلان الطوارئ على المستوى الوطني إذا لم يتسنَّ التوصل إلى اتفاق مع الكونغرس بشأن تشريع للتمويل الحكومي يتضمن تخصيص أموال لتشييد جدار على الحدود الجنوبية.

وطالب ترامب المشرعين بإصدار قانون بشأن التمويل لتأمين الحدود الأمريكية مع المكسيك قبل ساعات من اجتماعه المزمع في البيت الأبيض مع قيادات في الكونغرس.

وقال ترامب متحدثاً في البيت الأبيض إنه قد يضطر للجوء إلى «طريقة مختلفة» للمضي قدماً في بناء الجدار الذي وعد به منذ فترة طويلة، وسط عملية إغلاق جزئي للوكالات الاتحادية منذ 19 يوماً، إذا لم يعمل الجمهوريون والديمقراطيون معاً لحل الخلاف بشأن التمويل.

وأشار ترامب إلى أنه لم يعلن الطوارئ أثناء خطابه الذي ألقاه الثلاثاء ونقله التلفزيون، لأنه اعتقد أن من الممكن التوصل إلى اتفاق مع الكونغرس. وقال: «لأني أعتقد أننا لا بد أن نتوصل إلى اتفاق، لكن إذا لم يحدث قد أسلك هذا الطريق. أملك الحق المطلق في إعلان الطوارئ على المستوى الوطني إن أردت».

ثمار الجدار

ويطلب ترامب توفير 5.7 مليارات دولار من أجل تمويل الجدار الحدودي، إذ قال إن الجدار سيؤتي ثماره عن طريق إنقاذ الولايات المتحدة من تكاليف الأمن، وبصورة غير مباشرة، من خلال إبرام اتفاق تجاري جديد مع كندا والمكسيك.

وفي مكسيكو، قال الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور إن إصرار ترامب على بناء جدار لوقف تدفق المهاجرين عبر الحدود المكسيكية، يعد مسألة داخلية تتعلق بانتخابات الرئاسة الأمريكية لعام 2020. وأضاف، في مؤتمره الصحافي اليومي، أن المكسيك لن تعلق على ما الذي قد يسفر عنه الوضع الداخلي في الولايات المتحدة.

وتابع أوبرادور قائلاً: «نحن نعتقد أن هناك مواجهة سياسية في الولايات المتحدة، كما هو الحال في كل بلد، مع اقتراب موعد الانتخابات». واستطرد أوبرادور قائلاً: «لذلك لا نريد الانخراط في هذه المواجهة، عندما يتعلق الأمر بوجود مثل هذا العنصر السياسي الداخلي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات