استقالة زيني تؤكّد أن حل أزمة قطر في الرياض

بعثت استقالة المبعوث الأمريكي للخليج، أنتوني زيني، رسالة تؤكد مجدداً أن أية مقاربة لأزمة قطر مكانها الرياض، كما أعلنت الدول العربية الداعية لمكافحة الإرهاب منذ قرار مقاطعة قطر بسبب دعمها الإرهاب.

وقالت شبكة (سي. بي. إس) الأمريكية إن زيني، الذي كان منوطاً به التوسط في الأزمة القطرية، تقدّم باستقالته، ما عدّه مراقبون تأكيداً لتمسّك الدول الأربع المقاطعة لقطر، بمعالجة القضية على نحو جذري بعدما مثَّل دعم الدوحة للإرهاب وتدخّلاتها التخريبية، تهديداً لسلامة أمن المنطقة.

ومنذ تعيينه في هذا المنصب، قام زيني بثلاث رحلات نحو منطقة الخليج العربي في محاولة لحل أزمة قطر. وقال مراقبون إنه على الرغم مما يمتلكه من علاقات مع المسؤولين القطريين خلال عمله السابق في القوات الأمريكية في المنطقة، فإن فشل جهوده في هذا الصدد يكشف عن محدودية إمكانات الولايات المتحدة في توفير أي حلول تتجاوز المخارج البينية الخليجية والتفاوض بشأن مطالب الرباعي العربي، للتثبت من فض الدوحة شراكتها مع التنظيمات الإرهابية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات