انتهاء محنة 49 مهاجراً علقوا 3 أسابيع في البحر

تتجه محنة 49 لاجئاً عالقين في البحر منذ ثلاثة أسابيع نحو الانفراج، بعدما أعلنت مالطا عن اتفاق أوروبي يقضي باستيعابهم. وتوصلت مالطا إلى اتفاق مع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي للسماح لهؤلاء العالقين في سفينتي إنقاذ قبالة ساحل مالطا بالنزول على أراضيها.

وأعلن رئيس الوزراء المالطي جوزيف موسكات أنه «تم التوصل إلى اتفاق».وتم إنقاذ المهاجرين الـ 49، ومن بينهم طفل رضيع والعديد من الأطفال، أثناء محاولتهم عبور مياه المتوسط من شمال أفريقيا إلى أوروبا.

وقال موسكات إنه من بين المهاجرين وعددهم 249، سيتم إرسال 176 إلى ألمانيا وفرنسا والبرتغال وإيرلندا ورومانيا ولوكسمبرغ وهولندا وإيطاليا. وسيتم السماح لـ 78 مهاجراً آخرين بالبقاء في مالطا، بينما سيتم إعادة 44 مهاجراً بنغلادشياً إلى بلادهم.

حل متأخّر

وأشاد المفوض الأوروبي لشؤون الهجرة ديميتريس ايفرانوبوليس بمالطا والدول التي اتفقت على استقبال 49 مهاجراً، في حين وجه اللوم للدول الأعضاء بالاتحاد لإخفاقها في التوصل لحل في وقت أقرب. وقال للصحافيين في بروكسل «الأسابيع الماضية لم تكن الأفضل لأوروبا.

بقاء 49 شخصاً على متن قوارب بالبحر لنحو ثلاثة أسابيع ليس ما يدافع عنه الاتحاد الأوروبي»، مضيفاً «إذا لم يتم دعم القيمة الإنسانية والتضامن، إذا هذه ليست أوروبا».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات