حارس شخصي سابق لماكرون يسلم جوازات سفره الدبلوماسية

سلم حارس شخصي سابق للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، جوازات سفر دبلوماسية احتفظ بها، رغم إقالته العام الماضي عندما تم توجيه اتهامات له بالاعتداء على محتجين.

وأكد مكتب المدعي العام في باريس اليوم الأربعاء، أن ألكسندر بينالا سلم جوازات السفر لمحققي الشرطة، الذين ما زالوا يحققون فيما إذا كان أساء استخدامها.

كان موقع "ميديا بارت" الإخباري الاستقصائي قد ذكر الشهر الماضي، أن بينالا استخدم جوازات السفر الدبلوماسية لدخول العديد من الدول الأفريقية منذ فصله من قصر الإليزيه.

وكانت صحيفة لوموند ذكرت في وقت سابق أن بينالا سافر إلى تشاد في أوائل ديسمبر، حيث التقى بالرئيس إدريس ديبي قبل أسابيع من موعد زيارة ماكرون نفسه.

وقد نفى الإليزيه احتفاظ بينالا بأي صلة به.

وفي أواخر الشهر الماضي قال الحارس الشخصي السابق لصحيفة "لو جورنال دو ديمونش": "ربما كنت مخطئا في استخدام جوازات السفر هذه".

وقد تم فصل بينالا في يوليو بعد أن حددت صحيفة "لوموند" شخصيته باعتباره رجل شوهد وهو يرتدي خوذة الشرطة، و اعتدى فيما يبدو على رجل في مظاهرة بمناسبة عيد العمال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات