بولسونارو يتراجع عن السماح بإقامة قاعدة أمريكية في البرازيل

ذكرت صحيفة «فولها دي ساو باولو» اليومية البرازيلية، أمس، أن الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو تراجع عن خطط للسماح بإقامة قاعدة عسكرية أمريكية في بلاده.

وذكرت الصحيفة أن كبار الجنرالات في البرازيل عارضوا الاقتراح، الذي اعتبروا أنه يعرّض للخطر السيادة الوطنية.

كان بولسونارو قال الأسبوع الماضي إنه قد يسمح بإقامة قاعدة أمريكية في البرازيل للتصدي للنفوذ الروسي في فنزويلا.

ولكن الجنرالات أعربوا عن عدم رضاهم لوزير الدفاع فيرناندو أزيفيدو إي سيلفا، الذي نقل الرسالة إلى بولسونارو، حسبما أوردت صحيفة «فولها دي ساو باولو».

واتخذ الرئيس اليميني المتطرف، الذي تولى منصبه في أوائل يناير، مواقف تتعلق بالسياسة الخارجية مماثلة لمواقف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بما في ذلك انتقاد النظام اليساري في فنزويلا.

وفي ديسمبر، هبطت قاذفتان روسيتان لهما قدرات نووية في كاراكاس، عاصمة فنزويلا، وهو ما فسّره البعض على أنه خطوة للدفاع عن البلاد ضد هجوم غربي محتمل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات