بريطانيا ..هل يبدد قرار اللحظة الأخيرة غيوم الشك بخصوص بريكست؟

تدخل بريطانيا حالة من الترقب مع استعدادات لمواجهة عواقب قد تكون سلبية في حال خروجها من دون اتفاق مع أوروبا.

استحضارات بريطانيا تتمثل بخلق بيئة مشابهة لحالات الطوارئ المتوقعة ، ساحة كبيرة لاستيعاب عشرات الالاف من طوابير الشاحنات التجارية ذهابا وإيابا لمنع أي ازدحامات مرورية قد تنشأ من إغلاق الحدود مع أوروبا.

مؤاني بريطانيا هي الأخرى وضعت وأفرغت أرصفتها البحرية استعدادا لهذا اليوم الذي يترقبه البريطانيون .

مواطنون بريطانيون أعربوا عن قلقهم من الجمود في مواقف السياسين تقول كلوديا باري".. آمل أن يتم إعادة النظر في الفقرة 50 من القرار ليكون للشعب قرار اخر ".

بينما يقول توم رافيل" تريزا ماي تواجه موقفا هو الأصعب على مدى عشرين عاما مضت ..".

وترى الصحافة المحلية البريطانية ان ماي .. تحاول كسب الاصوات في اللحظات الاخيرة قبيل يوم الحسم..فيما تؤكد ماي أن " الأمر لا يتعلق فقط بالموقف من الاتحاد الأوروبي ، هناك قضايا داخلية يجب إعادة النظر فيها، ومنها الموقف من تسوية الحدود مع ايرلندا وتوسيع صلاحيات البرلمان وبعد ذلك الاستمرار بمفاتحة البرلمان الأوربي للحصول على تطمينات إضافية".

إلا أن نائبة البرلمان انا سوبري" تؤكد انه" على رئيسة الوزراء ان تحصل على موافقة البرلمان وبطرق أصولية ، في الأيام المقبلة سيكون هناك جدل كبير في البرلمان من اجل تمديد فترة التصويت غير ذلك سندخل في متاهات صعبة".

التوقعات حيال الموقف من البركست لاتزال متأرجحة ، وقرار اللحظة الاخيرة ، قد يبدد غيوم الشك .

 

 

كلمات دالة:
  • بريطانيا ،
  • تيريزاماي،
  • بريكست ،
  • الاتحاد الأوروبي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات