صلاحيات جديدة للشرطة البريطانية في التعامل مع الطائرات المسيّرة

من المقرر أن تحصل الشرطة البريطانية على صلاحيات إضافية لمعالجة الاستخدام غير القانوني للطائرات المسيّرة (درون)، وذلك في أعقاب اضطرابات وقعت مؤخرا في مطار جاتويك بالعاصمة البريطانية قبيل الكريسماس، حسبما أعلنت حكومة وستمنستر يوم الاثنين.

وتسبب رصد طائرات مسيرة في توقف مفاجئ للعمليات في ثاني أكثر المطارات ازدحاما في بريطانيا خلال الفترة من 19 إلى 21 ديسمبر، مما أدى إلى إلغاء أو تحويل وجهات نحو ألف رحلة جوية.

وجاء في بيان صادر عن وزارة النقل البريطانية يوم الاثنين "سيعطي التشريع الجديد ضباط الشرطة سلطة إضافية لإنزال الطائرات المسيرة ومطالبة المستخدمين باستخراج الوثائق المناسبة."

وقال البيان إن التشريع سيعطي الشرطة سلطة "تفتيش المباني ومصادرة الطائرات المسيرة"، بما في ذلك البيانات الالكترونية المخزنة داخلها.

وستبدأ وزارة الداخلية أيضًا في اختبار تقنية مضادة للطائرات للمساعدة في "منع تكرار الحوادث مثل تلك التي شهدها جاتويك في الآونة الأخيرة".

وذكر البيان أن هذه التكنولوجيا ستمنع الطائرات المسيرة من التحليق حول المواقع الحساسة.

وستمتد منطقة الحظر حول المطارات "بشكل كبير" لتشمل دائرة نصف قطرها 5 كيلومترات تقريبا ، كما اقترح مسؤولو الطيران بعد فوضى غاتويك.

وسيُطلب من مالكي الطائرات المسيرة التي يبلغ وزنها 250 جراما أو أكثر تسجيل أجهزتهم وإجراء اختبار أمان على الإنترنت اعتبارا من وفمبر 2019.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات