أشرف غني يأمر بإرسال معونات طارئة لأسر الضحايا

عشرات القتلى بانهيار نفق في أفغانستان

قتل ما لا يقل عن 35 عاملاً، أمس، بانهيار منجم ذهب عشوائي حفره قرويون في مجرى نهر في شمال شرق أفغانستان، فيما أمر الرئيس الأفغاني أشرف غني بإرسال معونات طارئة لأسر الضحايا.

وأوضح محمد رستم راقي حاكم إقليم كوهستان في ولاية بادخشان، أن قرويين يعملون في مجرى هذا النهر بحثاً عن الذهب، وكانوا حفروا بئراً بعمق 60 متراً فيه عندما انهار.

وأضاف المسؤول الأفغاني، «كانوا يستخدمون حفاراً لحفر هذه البئر في النهر عندما انهار كل شيء على عشرات العمال، ما أدى إلى مقتل 30 شخصاً وإصابة سبعة آخرين بجروح»، قبل أن تعلن مصادر ارتفاع الحصيلة لاحقاً إلى 35 قتيلاً.

من جهته، قال محمد نظري الناطق باسم الحاكم: إن الأشخاص الذين كانوا يقومون بأعمال الحفر ليسوا من المحترفين في هذا المجال، موضحاً أن «القرويين يقومون بهذا النوع من الأعمال منذ عقود من دون أي رقابة حكومية». وتابع نظري: «أرسلنا فرقة إنقاذ، إلا أن القرويين كانوا باشروا رفع الجثث».

في الأثناء، أمر الرئيس الأفغاني أشرف غني بإرسال معونات طارئة لأسر الضحايا، وطلب من السلطات توفير مساعدة على الفور لهؤلاء الذين ربما يكونون محاصرين تحت الأنقاض. وذكرت دراسة أجراها المعهد الأميركي للسلام، تم نشرها العام الماضي أن معظم عمليات التعدين في أفغانستان «غير شرعية أو غير منظمة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات