واشنطن: فكرة فرض مزيد من العقوبات على موسكو تكتسب زخماً

روسيا تعزز قبضتها على القرم بنشر طائرات «سوخوي»

أرشيفية

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أنها نشرت أكثر من عشر طائرات من طراز «سوخوي-27» و«سوخوي-30» المقاتلة في القرم بعدما تصريحات لوزير الخارجية سيرغي لافروف أن أوكرانيا تجهز «لاستفزاز» قرب القرم قبل نهاية العام على حد قوله.

ونقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن الوزارة قولها إنها أرسلت الطائرات إلى قاعدة بيلبيك الجوية في القرم التي جرى إصلاحها، حيث ستتمركز هناك بصورة دائمة.

وفي وقت سابق، أعلن الرئيس الأوكراني، بترو بوروشنكو، أن روسيا تبقي وجوداً عسكرياً ضخماً على الحدود مع بلاده، وهي لم تسحب سوى أقل من 10 في المئة من جنودها منذ وصول التوتر بين البلدين إلى أوجه في نوفمبر الماضي.

وبعد مواجهة بحرية بين البلدين في البحر الأسود في نوفمبر الماضي، اتهم بوروشنكو روسيا بتعزيز قواتها بشكل كبير على الحدود بين البلدين، وتخوف من نشوب «حرب شاملة»، وإثر هذه المواجهة أعلنت أوكرانيا قانون الطوارئ لمدة 30 يوماً.

وخلال مؤتمر صحافي خصصه للكلام عن الوجود العسكري الروسي على الحدود مع أوكرانيا، قال بوروشنكو إن «القسم الأكبر لا يزال هنا، ولم يسحب سوى أقل من 10 في المئة من الجنود».

وتابع الرئيس الأوكراني ان خطر قيام القوات المسلحة الروسية باجتياح الأراضي الأوكرانية لا يزال قائماً. ولا بد لنا بالتأكيد من أن نكون مستعدين لمواجهة هذا الأمر«، وأوضح أنه لا يجد ما يبرر رفع حالة الطوارئ في بلاده.

إلى ذلك، أعلن كيرت فولكر مبعوث الولايات المتحدة الخاص بالصراع في أوكرانيا خلال إفادة صحافية عبر الإنترنت أن حملة لفرض مزيد من العقوبات على روسيا بسبب احتجازها لسفن تابعة للبحرية الأوكرانية في نوفمبر الماضي تكتسب قوة دافعة على ما يبدو.

تدخل في الانتخابات

أعلنت صحيفة «واشنطن بوست» أن مجلس الشيوخ الأميركي سينشر هذا الأسبوع تقريراً يوضح بشكل مفصّل النطاق الواسع لحملة المعلومات المغلوطة الروسية التي أحاطت بحملة الانتخابات الأميركية في 2016.

وهذا أول بحث يدرس ملايين التعليقات التي وردت على وسائل التواصل الاجتماعي وقدمتها شركات «تويتر» و«فيسبوك» و«جوجل» للجنة المخابرات بمجلس الشيوخ.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات