خطة

يونكر يهاجم أوربان بسبب الأنباء الكاذبة

أيّد زعماء الاتحاد الأوروبي خطة للتصدي للأنباء الكاذبة على الإنترنت، وهاجم جان كلود يونكر رئيس المفوضية الأوروبية أحد زعماء الاتحاد الأوروبي وهو رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان بوصفه أحد المتورطين الرئيسيين في نشر المعلومات المغلوطة. وتهدف إلى حد كبير خطة الاتحاد الأوروبي التي أقرها زعماء الاتحاد الثمانية والعشرون للتصدي لما تصفه الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي بأنها محاولات روسية لتقويض الديمقراطيات الغربية.

ولكن يونكر قال إن على الاتحاد أن ينظر أيضاً بين صفوفه في حربه على المعلومات المغلوطة، وانتقد أوربان الذي أثارت سياساته الشعبوية غضباً في بروكسل.

وقال يونكر للصحفيين، محدِّداً أوربان بالاسم: «بعض رؤساء الوزراء الجالسين حول الطاولة يعدون أصل الأخبار الكاذبة، عندما يقول السيد أوربان على سبيل المثال.. إن المهاجرين مسؤولون عن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي فهذه أخبار كاذبة، ولذا يجب ألا نضع كل المسؤولية على الآخرين».

وأيّد يونكر البرلمان الأوروبي عندما صوّت لصالح فرض عقوبات على المجر لخرقها قيم الاتحاد الأوروبي بشأن الديمقراطية والحقوق المدنية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات