أمن

مقتل اثنين وإصابة عشرات باشتباكات مع اقتراب الانتخابات في بنغلاديش

قالت الشرطة في بنغلاديش، أمس، إن اشتباكات أدت لمقتل اثنين من موظفي الحملات الانتخابية وإصابة العشرات، فيما يتصاعد التوتر قبل الانتخابات في 30 ديسمبر الجاري. وتسعى رئيسة الوزراء الشيخة حسينة التي تتزعم حزب رابطة عوامي، إلى الفوز بولاية ثالثة، مع انطلاق الحملة الانتخابية الرسمية، أول من أمس، لا سيما أن منافستها الرئيسية خالدة ضياء، التي تتزعم حزب بنغلاديش الوطني، حزب المعارضة الرئيسي، في السجن بعد إدانتها في اتهامات تقول إنها مسيّسة. وقاطع حزب بنغلاديش الوطني آخر انتخابات في 2014 ووصفها بأنها غير نزيهة، لكنه أعلن مشاركته هذه المرة، ويُطالب بوجود مراقبين دوليين للانتخابات التي يعتقد أنها ستزور.

وذكرت الشرطة أن موظفين من الحزبين اشتبكوا خارج العاصمة داكا، ما أدى لمقتل اثنين من موظفي الحملة الانتخابية لرابطة عوامي، واتهم الناطق باسم رابطة عوامي، حسن محمود، حزب بنغلاديش الوطني «بمحاولة تخريب المناخ السلمي ولذلك يهاجمون رجالنا». ونفى حزب بنغلاديش الوطني الاتهام، وقال إن 200 على الأقل من أنصاره أصيبوا، واتهم موظفي رابطة عوامي بمهاجمة موكب الأمين العام للحزب، وهو ما نفاه حسن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات