وفاة سيدة عربية بغاز الشرطة في مرسيليا

ذكرت مصادر، أمس، أن امرأة من أصول جزائرية توفيت في الأول من الشهر الحالي في مدينة مرسيليا الفرنسية، إثر إصابتها بقنبلة غاز، أطلقتها الشرطة لتفريق المتظاهرين.

وكانت زينب زراري حسب ما نقل موقع «سكاي نيوز عربية»، تهم بإغلاق نافذة منزلها، أثناء إطلاق القنبلة، التي أصابت وجهها، مما أدى إلى وفاتها في المستشفى بعد مرور نحو يوم على الحادث.

وأوضحت المصادر أن أبناء تلك السيدة ما زالوا يطالبون السلطات الفرنسية بتسليمهم جثمان والدتهم لدفنها، مؤكدين أن هناك جهات تماطل في الكشف عن هوية من يتحمل مسؤولية تلك الواقعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات