الأمم المتحدة: الروهينغا العائدون إلى المخيمات يحتاجون للمساعدة - البيان

الأمم المتحدة: الروهينغا العائدون إلى المخيمات يحتاجون للمساعدة

أعلنت المفوضية العليا للأمم المتحدة للاجئين، أمس، أن الروهينغا الذين دفعوا مئات الدولارات للفرار من مخيمات اللاجئين في ميانمار يحتاجون إلى مساعدة عاجلة، منذ تم اعتراضهم في البحر وأرغموا على العودة.

ويتكدس نحو 120 ألفا من الروهينغا بمخيمات في ميانمار منذ أن اندلعت أعمال عنف في 2012.

وكان مقررا ألا يبقوا فيها سوى فترة محدودة، لكنهم عالقون فيها منذ سنوات، ويحصلون على العناية والتعليم، أما فرص العمل فبالغة الصعوبة.

وتمكنت سفينة من الوصول هذا الأسبوع إلى مدينة أتشيه والواقعة على الطرف الشمالي لجزيرة سومطرة الإندونيسية. لكن سفناً كثيرة أخرى تم اعتراضها في المياه الإقليمية الميانمارية، وأعيد الروهينغا الذين كانوا على متنها إلى المخيمات.

وقالت الناطقة باسم مفوضية الأمم المتحدة للاجئين أواف ماكدونل أن عدداً كبيراً منهم باعوا كل ما يملكون لدفع المال للمهربين، لافتة إلى أنهم يحتاجون إلى مساعدة عاجلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات