باريس تشتعل مجدداً والأمن يعتقل المئات - البيان

الصدامات في الشانزليزيه توقع 105 جرحى

باريس تشتعل مجدداً والأمن يعتقل المئات

تصاعدت المواجهات بين الشرطة الفرنسية ومئات المحتجين من «السترات الصفراء» في الشانزليزيه، أحد أشهر شوارع باريس. واعتقلت قوات الأمن نحو 300 شخص.

وقالت الشرطة إن عدد المصابين ارتفع إلى 65 شخصاً، بينما أفادت مصادر أخرى أن عدد الجرحى ارتفع إلى 105 مصابين بينهم 11 شرطياً. واستدعت الشرطة الفرنسية 10 آلاف من عناصرها لمواجهة الاحتجاجات، وفق ما أفاد مراسلنا. وأفادت وكالة «رويترز» بحرق المتظاهرين 12 سيارة في محيط شارع الشانزليزيه.

وأحرق المتظاهرون عدداً من المركبات وحطموا محال تجارية. وحاصر المتظاهرون مقراً للشرطة في إحدى القرى النائية.

وأعلن رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب، في مؤتمر صحافي، إن الشرطة الفرنسية تعرضت لهجمات عنيفة وغير مسبوقة من قِبل المحتجين.

وأضاف أن آلاف المتظاهرين كانوا في محيط جادة الشانزليزيه وسط العاصمة باريس، مؤكداً أن الحكومة ستتصدى لأعمال التخريب التي يقوم بها المحتجون.

وأطلقت شرطة مكافحة الشغب في فرنسا الغاز المسيل للدموع على المحتجين الذين حاولوا كسر الطوق الأمني في شارع الشانزليزيه. وأفادت مصادر بأن المحتجين حاولوا اختراق أهم نقطة أمنية في الشارع الفرنسي الشهير.

كما نقل عن مصدر أمني فرنسي أن عدد المحتجين الذين يتواجهون مع عناصر الشرطة بلغ نحو 3000.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات