جنازة رسمية لبوش.. وأميركا تعلن الأربعاء حداداً وطنياً - البيان

أمير الكويت: مواقفه لن تنسى

جنازة رسمية لبوش.. وأميركا تعلن الأربعاء حداداً وطنياً

نكست الأعلام أمس في الولايات المتحدة وبريطانيا تكريماً لذكرى الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الأب الذي توفي في منزله في تكساس عن 94 عاماً. ويجري تحضير جنازة رسمية للرئيس الأسبق، الشخصية البارزة في الحزب الجمهوري، الذي أشادت به كل الطبقة السياسية الأميركية والعديد من قادة العالم.

وسيحضر الرئيس الأميركي دونالد ترامب الجنازة الوطنية كما أعلن البيت الأبيض. وتبدو هذه المشاركة لافتة بعد الرغبة التي عبّر عنها السناتور الجمهوري السابق جون ماكين في آخر أيامه بألا يحضر ترامب إلى مراسم جنازته. وأعلن ترامب الأربعاء المقبل يوم حداد وطني في الولايات المتحدة، كما ألغى الرئيس الأميركي مؤتمراً صحافياً كان سيعقده في بوينس آيرس، حيث يحضر قمة مجموعة العشرين، «احتراماً» لعائلة بوش كما قال.

وقال ترامب: «بأصالته وروحه والتزامه الثابت بالإيمان والعائلة وبلده، شكّل الرئيس بوش مصدر إلهام لأجيال من المواطنين الأميركيين، وهو كرئيس فتح الباب أمام عقود الازدهار التي تلت».

ولم يتم إعلان برنامج الجنازة الرسمية بعد، لكن المراسم الرسمية المخصصة للرؤساء السابقين ستنظم في هيوستن، ثم في واشنطن في الكابيتول، وكذلك في كوليدج ستيشن (تكساس) حيث المكتبة الرئاسية لبوش.

وقال جورج بوش الابن، في بيان نشره الناطق باسم العائلة على موقع تويتر، إنه «يحزننا أنا وجيب ونيل ومارفن ودورو أن نعلن وفاة والدنا العزيز بعد 94 عاماً مميزة». وأضاف أن جورج هربرت ووكر بوش «كان من أرفع الشخصيات وأفضل أب يتمناه أي ابن أو ابنة». وشغل بوش الأب الرئاسة لفترة واحدة فقط بين عامي 1989 و1993.

وعلى إثر إعلان وفاته، وجّه أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح رسالة تعزية إلى ترامب أشاد فيها بمواقف بوش التاريخية المشرّفة والشجاعة تجاه الكويت ورفضه للاحتلال العراقي لدولة الكويت منذ الساعات الأولى، مضيفاً أن هذه المواقف ستظل ماثلة في ذاكرة أهل الكويت جميعاً، ولن تنسى. كما وجهت سلطنة عمان رسائل مماثلة إلى ترامب وبوش الابن.

من جهته، أشاد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، بتعاون الرئيس الراحل بوش الأب مع المنظمة الدولية.

وفي السياق ذاته، أشاد رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر، بدور الرئيس الأميركي الراحل في توحيد أوروبا، قائلاً: «لن أنسى أبداً دوره في سقوط سور برلين وسقوط الستار الحديدي لصالح التحول إلى أوروبا آمنة وموحدة»، كما أشادت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بدور جورج بوش الأب بالنسبة للعلاقات عبر الأطلسي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات