آلاف المزارعين الهنود يحتجّون قرب البرلمان في نيودلهي - البيان

آلاف المزارعين الهنود يحتجّون قرب البرلمان في نيودلهي

■ مزارعون هنود خلال مسيرة الاحتجاج في نيودلهي | اي.بي.ايه

نظم عشرات الآلاف من المزارعين، تظاهرة احتجاجية في العاصمة الهندية نيودلهي، أمس، مطالبين الحكومة باتخاذ إجراءات للتخفيف عنهم، تشمل أسعار أفضل للمحاصيل والإعفاء من القروض الزراعية.

ورفع المزارعون، الذين توافدوا من ولايات عدة على العاصمة نيودلهي على مدار اليومين الماضيين، أعلاماً صفراء وحمراء ورددوا شعارات مختلفة، وهم يتجهون صوب البرلمان. وأوقفت الشرطة الهندية، المسيرة، قبل وصولها إلى البرلمان، حيث خاطب قادة التظاهرة الحشود التي تجاوزت 50 ألف شخص، أملاً في إيصال رسالة لحكومة رئيس الوزراء ناريندرا مودي الذي يسعى إلى إعادة انتخابه العام المقبل.

وحملت مجموعة من الأرامل من ولاية تيلانجانا، جنوبي البلاد، صوراً فوتوغرافية لأزواجهن الذين انتحروا جراء تلف المحاصيل. وقالت إحدى الأرامل للمراسلين من خلال مترجم: «نكافح لنظل على قيد الحياة. لا يوجد دعم حكومي، اضطررنا لأن نعمل باليومية من أجل أطفالنا، جراء المحنة الاقتصادية». وينظم المزارعون احتجاجات منتظمة في الهند، مطالبين الحكومة باتخاذ إجراءات لإعفائهم من الديون، وسط حالات من الجفاف وتعرض المحاصيل للتلف.

وقال يوجيندرا ياداف، أحد منظمي الاحتجاجات: «إنها أكثر حكومة مناهضة للمزارعين خلال سنوات، لقد خذلتهم حكومة مودي من جميع النواحي، سواء كان وضع حد أدنى مضموناً لأسعار المحاصيل أو تحسين دخول المزارعين». وأضاف ياداف، أن المزارعين يطالبون بجلسة خاصة بالبرلمان لمناقشة القضايا الزراعية ومشروعي قانونين، الأول عن الإعفاء من المديونية للمزارعين، والثاني بشأن وضع أسعار مضمونة للمحاصيل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات