هبوط اضطراري لطائرة ميركل المتوجّهة إلى الأرجنتين - البيان

هبوط اضطراري لطائرة ميركل المتوجّهة إلى الأرجنتين

هبطت طائرة إيرباص "كونراد أدناور"، التي تقل المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى قمة العشرين فى بوينس إيرس، عاصمة الأرجنتين، بعد إقلاعها من برلين في مطار مدينة كولونيا مساء الخميس بسبب خلل فني تعرضت له.

وعادت الطائرة بعد أن حلقت مدة ساعة في رحلتها بالمستشارة عبر أجواء هولندا لتهبط في كولونيا غرب البلاد.

كان برفقة ميركل نائبها أولاف شولتس، الذي يشغل أيضا منصب وزير المالية الألمانية، في طريقها إلى الأرجنتين.

كانت الطائرة أقلعت بميركل في السابعة مساء من برلين، وهبطت ثانية في كولونيا في التاسعة.

وفي أثناء مناقشات معتادة مع الصحفيين المرافقين على متن الطائرة، أبلغت إحدى المضيفات، ميركل عند الثامنة بضرورة الخروج من قاعة المباحثات بالطائرة : "لأمر مهم".

وبعد قليل أعلنت ميركل أنه لا بد من عودة الطائرة بسبب خطأ فني.

يعتبر مطار كولونيا، هو المقر الرئيسي لانطلاق الرحلات الجوية للحكومة الألمانية، فضلا عن ذلك كان مطار كولونيا أقرب من مطار برلين.

وكان قائد الطائرة أخبر ميركل والمسافرين معها عند الثامنة والنصف أنهم لن يتمكنوا من مواصلة السفر إلى بوينس أيرس، بسبب مشكلة في بعض النظم التقنية للطائرة، الأمر الذى لايمكن معه عبور المحيط الأطلسي إلى الأرجنتين.

وأوضح القائد أن الخطة، هي التوجه إلى كولونيا، لركوب طائرة بديلة.

وأكد قائد الطائرة بالقول:"لا داعى للقلق، وسوف نهبط بأمان، وسنكون في كولونيا خلال وقت قصير".

وهبطت الطائرة أخيرا فى مطار كولونيا، حيث كان هناك عدد من عربات الإطفاء.

تواجه طائرات الحكومة الألمانية دائما مشاكل متكررة، فقد تأخرت منذ فترة وجيزة طائرة الرئيس فرانك فالتر شتاينماير خلال زيارة خارجية له بسبب عطل فني تعرضت له أيضا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات