الإمارات تولي دعم المرأة أهمية كبيرة - البيان

في كلمة الشعبة البرلمانية أمام منتدى عالمي بأيسلندا:

الإمارات تولي دعم المرأة أهمية كبيرة

أكدت الشعبة البرلمانية للمجلس الوطني الاتحادي، خلال مشاركتها في منتدى القيادات النسائية العالمي، الذي انطلقت أعماله، أمس، في العاصمة الأيسلندية ريكيافيك وتختتم اليوم، أهمية تمكين المرأة نحو الحصول على التكنولوجيا وتسهيل دخولها إلى العالم الرقمي.

ويضم وفد الشعبة البرلمانية الإماراتية في عضويته كلاً من عضوتي المجلس الوطني الاتحادي الدكتورة نضال محمد الطنيجي والمهندسة عزة سليمان بن سليمان.

وشددت المهندسة عزة سليمان، عضوة المجلس الوطني الاتحادي، خلال مشاركتها في الجلسة الأولى للمنتدى التي حملت عنوان «العصر الرقمي والمرأة»، على ضرورة القيام بعملية التدريب والتأهيل للمرأة في مجال التكنولوجيا الرقمية وإدارة المشاريع، مما يعزز قدرات المرأة ويسد الفجوة بين الجنسين، مشيرة إلى أهمية إقامة ندوات ودورات وورش تدريبية للنساء بهدف رفع مستوى الوعي الثقافي وإبراز الفرص والإمكانيات المتاحة، ورفع قدراتهن في مجال التكنولوجيا الرقمية.

وتقدمت بمقترحات الشعبة البرلمانية الإماراتية في هذا الشأن التي شملت ضرورة تضمين الدول ضمن ميزانيتها السنوية العامة مبدأ «النوع الاجتماعي» الذي يعبر عن تحقيق احتياجات المرأة في التعليم، وحصولها على الدرجات العلمية المؤهلة للدخول إلى العالم الرقمي.

وأكدت أن القيادة الرشيدة للدولة تولي منذ نشأة الدولة أهمية كبيرة لدعم المرأة وتوفير كل المقومات التي تمكنها من القيام بدورها الحيوي إلى جانب الرجل، لافتة إلى أن الدولة تعيش اليوم عصراً ذهبياً من التميز والإبداع والابتكار حيث حققت نجاحات عالمية وباهرة في قطاع العلوم والتكنولوجيا.

ونوهت بأن الدولة قامت في هذا الإطار بتعيين وزيرة للدولة مسؤولة عن ملف العلوم المتقدمة مهمتها البحث والتطوير وصناعة الكفاءات العلمية، وهي أيضاً مسؤولة عن مجلس علماء الإمارات ومهمتها أن تقود الإمارات للوصول إلى المريخ.

وقالت إن الإمارات تعمل على تشجيع الفتيات في المدارس على الانخراط في مجالات التكنولوجيا من خلال إطلاق البرنامج الوطني للفضاء، الذي يهدف إلى إعداد رواد فضاء إماراتيين، إلى جانب خطة طويلة الأمد حتى عام 2117، لبناء أول مستوطنة بشرية على كوكب المريخ.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات