تصعيد

مقتل 38 جندياً أفغانياً بهجوم لـ«طالبان» على قاعدة عسكرية

قتل 38 فرداً من قوات الأمن الأفغانية، بينهم 15 جندياً مسلحاً على الأقل و20 شرطياً، في هجوم شنه مسلحو «طالبان» أمس، على قاعدة عسكرية في إقليم فرح بغرب أفغانستان.

وقال عضو المجلس الإقليمي خير محمد نورضاي، إن الهجوم وقع داخل قاعدة مشتركة تضم كلاً من كتائب الجيش والشرطة في منطقة فرح-رود بالإقليم.

وقال الناطق باسم «طالبان»، قاري يوسف أحمدي، على «تويتر»: «إن المسلحين هاجموا القاعدة واستولت الجماعة على نحو 80 قطعة سلاح إلى جانب عدة مركبات». وأضاف نورضاي، أنه رغم أنه تم تغيير الحاكم وقائد الجيش بالإقليم وقائد الشرطة في الشهر الماضي، فإن الوضع الأمني للإقليم الواقع غرب البلاد لن يتغير إلا بتغير استراتيجية الحرب.

وقال نورضاي وعضوان آخران من برلمان الإقليم: عبدالصبور خدمت والحاج محمد سروار فرحي، إن طالبان شنت هجمات في عدة مقاطعات، وكذلك على مشارف مدينة فرح، عاصمة الإقليم مساء أول من أمس. وذكر كل المسؤولين أن الوضع في الإقليم هش للغاية ويزداد سوءاً. وكثف مسلحو طالبان الهجمات على قوات الأمن والمنشآت الحكومية الأفغانية في الشهور الأخيرة، ما جعل القوات منتشرة على نحو ضعيف عبر البلاد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات