00
إكسبو 2020 دبي اليوم

Ⅶ تعصب

غولدي تتبع خطاباً ترامبي النزعة

حصدت فايث غولدي المعلقة السياسية الكندية المركز الثالث في الانتخابات البلدية في تورونتو، وذلك بالرغم من آرائها التي وصفت بالمتعصبة للبيض. ونالت المرشحة 26 ألف صوت في معركة ضمت 35 مرشحاً، باتباعها خطاباً ترامبي النزعة بامتياز ورفع شعارات مثل: «اجعلوا تورونتو آمنة مجدداً»، أو تبنيها مواقف مماثلة للرئيس الأميركي دونالد ترامب، حيث ترى أن الإعلام «هو العدو الحقيقي للشعب». عملت غولدي لحساب هيئة إعلامية منحازة للبيض حتى العام 2017 ومنعت من خوض المناظرات البلدية بسبب آرائها المتعصبة. وتخوض غولدي معركتها الانتخابية على أساس منشورات وعدت فيها بإخلاء المدينة من المهاجرين غير الشرعيين.

ويندرج ضمن مشروع غولدي الانتخابي إجراء كان متبعاً سابقاً ويقضي بالسماح لعناصر الشرطة بإيقاف أصحاب البشرة الملونة والسوداء وإخضاعهم للاستجواب حتى إذا لم يكن مشتبهاً بقيامهم بأي عمل جرمي.

وأشارت إلى أن السكان الأوروبيين في كندا قد تم استبدالهم عن طريق استقبال المهاجرين من الدول الأخرى في العالم. ونشرت غولدي تقريراً عنها ونشرته عبر موقع تويتر مصور من مدينة بيت لحم الفلسطينية، حيث أعربت عن صدمتها لسماع الأذان عبر المدينة.

طباعة Email