حمّل سلطاتها المحلية مسؤولية اندلاع حرائق الغابات

ترامـب يهدد كاليفـورنيا بقطع التمويل الفيدرالي عنها

حمّل الرئيس الأميركي دونالد ترامب مسؤولية اندلاع حرائق الغابات في كاليفورنيا للسلطات المحلية في الولاية، محذراً إياها من قطع التمويل الفيدرالي عنها إذا ما استمرت في تقصيرها، وهدّد الرئيس الأميركي بحرمان الولاية من التمويل الفيدرالي إذا لم يتم حل مشكلة سوء استخدام الأموال المخصصة لمكافحة الكوارث الطبيعية.

وكتب ترامب على «تويتر»: «السبب الوحيد لهذه الحرائق الواسعة النطاق في ولاية كاليفورنيا والخسائر الفادحة والضحايا هناك يكمن في سوء إدارة الغابات». وأضاف: «يتم تخصيص مليارات الدولارات كل عام، وعلى الرغم من ذلك يستمر وقوع الضحايا، وكل ذلك بسبب سوء إدارة الغابات. يجب حل هذه المشكلة فوراً، وإلا فلن نقدّم لهم الأموال الفدرالية بعد الآن».

ولقي تسعة أشخاص على الأقل حتفهم في حريق يستعر منذ الخميس الماضي شمالي كاليفورنيا، وأدى إلى إجلاء عشرات آلاف الأشخاص، فيما يواجه منتجع ماليبو الساحلي في الجنوب تهديداً مصدره حريق آخر ينتشر بسرعة.

وقال كوري هونيا، مسؤول الشرطة في منطقة بوت: «من واجبي المؤسف التأكيد أن لدينا الآن تسعة قتلى بالإجمال».

وقال مارك غيرالدوشي، من مكتب خدمات الطوارئ التابع لحاكم كاليفورنيا، إن «حجم الدمار الذي شهدناه لا يُصدّق فعلاً». والخميس الماضي، عُثر على خمس من الضحايا في منطقة بوت، حيث أُعلنت حالة الطوارئ، أربع داخل سيارة، وخامس على الأرض في مدينة بارادايز التي تلقّى سكانها الـ26 ألفاً أمراً بإخلاء منازلهم.

وفي المحصلة، تلقّى أكثر من 52 ألف شخص أمراً بالإخلاء في هذه المنطقة القريبة من سييرا نيفادا. وعُثر أول من أمس على أربع جثث أخرى، ثلاث خارج منزل ورابعة في الداخل. واعتبر عشرات آخرون في عداد المفقودين.

تعليقات

تعليقات