واشنطن تلوّح بمزيد من العقوبات ضد روسيا

أعلنت الولايات المتحدة أنها تستعد لفرض مزيد من العقوبات على موسكو على خلفية محاولة اغتيال سيرغي سكريبال وابنته يوليا في مدينة سالزبري البريطانية، بعد حزمة عقوبات سابقة عاثت الفوضى في أسواق المال الروسية.

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية هيذر نويرت في بيان «نعتزم المضي وفقاً لبنود القانون (قانون الأسلحة الكيميائية والبيولوجية) والتي توجه تطبيق عقوبات إضافية». وأضافت أن وزارة الخارجية أجرت محادثات مع الكونغرس أفضت إلى الدفع لمعاقبة روسيا، لتحديد التدابير.

وبموجب القانون الأميركي يتعين على وزارة الخارجية فرض مزيد من العقوبات بعد ثلاثة أشهر على قرارها الأول، ما لم تثبت دولة ما أنها غيّرت مسارها بشأن الأسلحة الكيميائية والبيولوجية، بأن تدعو مثلاً خبراء دوليين.

ونفت روسيا أي ضلوع في هجمات سالزبري، ووعدت باتخاذ تدابير مشابهة للرد على جميع العقوبات الأميركية.

وقال النائب الجمهوري إد رويس، الرئيس المنتهية ولايته للجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب إن إدارة ترامب بحاجة للتحرك بسرعة في ما يتعلق بفرض عقوبات جديدة.

تعليقات

تعليقات