انفراج

قمة الكوريتين قبل نهاية العام

أعلن الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي عن زيارة مرتقبة للزعيم الكوري الشمالي إلى سيئول، في حلقة جديدة من الانفراج في شبه الجزيرة.

وأثناء قمتهما الثالثة في سبتمبر الماضي في بيونغيانغ، اتفق الزعيمان على أن يزور كيم سيئول في «مستقبل قريب»، من دون تحديد التاريخ.

وقال مون بعد ذلك إن الزيارة قد تحصل قبل نهاية العام الجاري، مؤكداً أمام برلمانيين أن شبه الجزيرة تقترب من خط الانطلاق التاريخي للسلام.

وأضاف: «يبدو أن زيارة الرئيس كيم جونغ أون إلى روسيا وزيارة الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى كوريا الشمالية ستحصلان قريباً». وتحدّث مون عن انفتاح للقاء بين كيم ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي.

وتابع: «زيارة العودة للرئيس كيم جونغ أون ستحصل قريباً»، من دون إعطاء تفاصيل أخرى.

 

تعليقات

تعليقات