بوادر انفراج في الأزمة الكورية إثر قمة وتعهدات وترحيب أميركي - البيان

بوادر انفراج في الأزمة الكورية إثر قمة وتعهدات وترحيب أميركي

رحّبت الولايات المتحدة، أمس، بـ «الالتزامات المهمة» التي اتخذتها كوريا الشمالية خلال القمة بين الكوريتين التي انعقدت في بيونغيانغ، وأعربت عن استعدادها للدخول «على الفور» في مفاوضات مع كوريا الشمالية، تمهيداً لنزع السلاح النووي «بحلول يناير 2021».

وجاء في بيان صادر عن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، أنه «وجه أمس دعوة» إلى نظيره الكوري الشمالي ري يونغ هو للالتقاء به «الأسبوع المقبل في نيويورك»، على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقالت كوريا الشمالية أمس إنها ستفكك منشآتها الصاروخية الأساسية بشكل دائم في وجود خبراء أجانب، لإحياء محادثات متعثرة مع واشنطن بشأن برنامجها النووي.

وبعد قمة في بيونغيانغ، قال كيم جونغ اون والرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن، إن الشمال مستعد أيضاً لإغلاق مجمعه النووي الرئيس بشرط قيام الولايات المتحدة بإجراء مقابل لم يحدداه.

وفي مؤتمر صحافي مشترك في بيونغيانغ أمس، قال كيم والرئيس الكوري الجنوبي إنهما اتفقا على تحويل شبه الجزيرة الكورية إلى «أرض سلام خالية من الأسلحة النووية والتهديدات النووية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات