عشرات الآلاف يهتفون لـ«الوحدة» في بيونغيانغ - البيان

عشرات الآلاف يهتفون لـ«الوحدة» في بيونغيانغ

احتفاء شعبي ورسمي كبير في بيونغيانغ بزيارة رئيس كوريا الجنوبية - أ.ب

أنهى الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-إن والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، أمس، محادثات اليوم الأول من قمتهما الثالثة التي تعقد في بيونغيانغ، فيما استقبلت حشود المواطنين على الطرقات موكبهما بالأعلام ورموز التوحيد.

وهتف عشرات الآلاف من سكان كوريا الشمالية «الوحدة» ولوحوا بزهور أثناء مرور موكب الرئيسين عبر بيونغيانغ قبيل قمة تهدف لإحياء الدبلوماسية النووية المتعثرة.

واستقبل كيم مون بالأحضان والابتسامات بعد وصول رئيس كوريا الجنوبية إلى عاصمة كوريا الشمالية لإحياء زخم المحادثات المتعثرة بين واشنطن وبيونغيانغ بشأن نزع السلاح النووي وآفاق إنهاء الحرب الكورية رسمياً. وأقيمت مراسم استقبال ضخمة في مطار بيونغيانغ الدولي شملت استعراض حرس الشرف وعزف لفرقة موسيقى عسكرية.

وقال مون لكيم في مستهل محادثات رسمية استمرت ساعتين في مقر حزب العمال الحاكم: «أنا مدرك جداً للثقل الذي نحمله» مضيفاً أنه يشعر «بمسؤولية كبيرة». وقال مون إن «العالم بأسره يراقب وأرغب في إظهار نتيجة السلام والازدهار للناس في أنحاء العالم». ويجري مون جولة أخرى من المحادثات الرسمية مع كيم اليوم ضمن مساعيه لإقناعه باتخاذ خطوات ملموسة نحو نزع الأسلحة يمكن لمون أن يعرضها أمام ترامب المتوقع أن يلتقيه في وقت لاحق هذا الشهر على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وسيسعى الرئيس الكوري الجنوبي المؤيد للحوار، إلى تعزيز عملية التقارب بين الكوريتين وتقريب المحادثات بين الولايات المتحدة والشمال لخفض تهديد نزاع مدمر على شبه الجزيرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات