جماعة بوكو حرام تقتل قابلة في اللجنة الدولية للصليب الأحمر - البيان

بعد أكثر من 6 أشهر على اختطافها

جماعة بوكو حرام تقتل قابلة في اللجنة الدولية للصليب الأحمر

قتل مسلحو بوكو حرام القابلة في اللجنة الدولية للصليب الأحمر سيفورا حسيني أحمد خورسا والتي كانت قد اختطفت في هجوم في شمال شرق نيجيريا منذ أكثر من ستة أشهر ، بحسب ما أفاد الصليب الأحمر أمس الإثنين.

وأدانت الوكالة الإنسانية "القتل المأساوي" لسيفورا حسيني أحمد خورسا ، التي اختُطفت في ران ، بأقصى شمال ولاية بورنو ، في الأول من مارس الماضي.

وقال إيلوي فيليون ، رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في أبوجا: "لقد صعقنا بخبر مقتل زميلتنا سيفورا".

ولم ترد أي تفاصيل حول ظروف وفاتها ، لكن اللجنة الدولية دعت جماعة بوكو حرام المتطرفة إلى إطلاق سراح قابلة أخرى وممرضة ما زالت محتجزة.

وقالت حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، سمو الأميرة هيا بنت الحسين في تغريدة على تويتر: "صُدمت وحزنت جداً لسماع خبر وفاة القابلة في اللجنة الدولية للصليب الأحمر سيفورا حسيني أحمد خورسا. هذه الإنسانة البريئة التي كرست حياتها لمساعدة الاخرين. أتقدم بصادق المواساة والعزاء إلى عائلتها في هذه الأوقات العصيبة، ونطلب من الله عودة زميلتيها بسلام."

طباعة Email
تعليقات

تعليقات