عمران خان يتعهّد بمنح اللاجئين الأفغان الجنسية الباكستانية

وعد رئيس الوزراء الباكستاني الجديد عمران خان وبشكل مفاجئ اللاجئين الأفغان بمنحهم جواز السفر الباكستاني، حيث قال في مدينة كراتشي (جنوب باكستان) إن اللاجئين الأفغان الذين وُلدوا ونشأوا في باكستان سيحصلون على الجنسية الباكستانية.

ولم يعرف بعد ما إذا كان آباء الأفغان، الذين وُلدوا في باكستان أيضاً، سيحصلون على الجنسية الباكستانية أم لا.

وفي حال نجاح خان في تنفيذ هذه الخطوة بالفعل، فسيكون ذلك نقطة تحول واضحة في السياسة الباكستانية تجاه اللاجئين، خاصة أن إسلام أباد قد زادت من تضييقها على اللاجئين الأفغان في العامين الأخيرين، حيث لم تسمح للاجئين الأفغان البالغ عددهم نحو 1.4 مليون لاجئ منذ بداية العام الحالي بتمديد إقامتهم في باكستان لأكثر من شهرين أو ثلاثة أشهر كل مرة.

وذلك على خلفية تردِّي علاقة باكستان كثيراً بكل من أفغانستان والولايات المتحدة اللتين تتهمان باكستان بمساعدة حركة طالبان الإرهابية، ما يُعرقل جهود إعادة إعمار أفغانستان.

من جانبها، رحَّبت مفوضية الأمم المتحدة السامية للاجئين بقرار عمران خان، الذي ينتظر له أن يشمل أيضاً اللاجئين القادمين من بنغلاديش.

وقالت المفوضية: «نرحِّب بهذا البيان وسنظل نتعاون بشكل وثيق مع الحكومة»، حسبما جاء على لسان الناطق باسم المفوضية قيصر خان أفريدي، مشيراً إلى أن 64% من اللاجئين الأفغان المسجلين في باكستان دون سن الرابعة والعشرين.

تعليقات

تعليقات