ميركل تخلط بين باكو ويريفان - البيان

Ⅶ أزمة

ميركل تخلط بين باكو ويريفان

كانت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل تعرض مساعدتها على رئيس أذربيجان إلهام علييف حل أزمة ناغورني كاراباخ، حينما وقعت في هفوة، إذ نشرت في حسابها على «إنستغرام» من عاصمة أذربيجان باكو، بالخطأ فيلم فيديو يظهر عاصمة أرمينيا يريفان، وكتبت تقول «صباح الخير من أذربيجان، اليوم الثالث من رحلة القوقاز».

هفوة ميركل تلقفها مستخدمو الإنترنت الذين ميزوا أفق العاصمة الأرمينية، يريفان، في الفيديو، وفيما لم يتم الإبلاغ عمن قام بنشر فيديو المدينة بالخطأ، إلا أن تلك الهفوة تفاقمت بواقع أن أرمينيا وأذربيجان متورطتان في صراع دموي طويل الأمد حول ناغورني كاراباخ منذ انهيار الاتحاد السوفييتي.

وأفاد موقع «سبوتنيك» أن ميركل عرضت مساعدة ألمانيا على الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف في حل الصراع، حيث قال رئيس وزراء أرمينيا المعين أخيراً نيكول باشينيان للمستشارة إن بلاده على استعداد لتسوية سلمية للصراع.

زيارة ميركل غير المسبوقة إلى جنوب القوقاز أخيراً، شملت جورجيا وأرمينيا وأذربيجان، وأشعلت الكثير من النقاشات في وسائل الإعلام الألمانية، حيث رأى أحدهم أن الجولة «عبارة عن تلميح لبوتين».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات