العاصفة «فلورنس» تتحول لإعصار كبير يهدد شرق الولايات المتحدة

أعلن المركز الوطني الأميركي للأعاصير، أمس، أن قوة العاصفة «فلورنس» اشتدت لتتحول إلى إعصار كبير فوق المحيط الأطلسي.

وأضاف المركز أن الإعصار المصنف من الدرجة الرابعة يبعد نحو ألفي كيلومتر إلى الشرق والجنوب الشرقي من كيب فير بولاية نورث كارولاينا، ومصحوب برياح سرعتها 195 كيلومتراً في الساعة.

وتابع المركز الواقع في ميامي قائلاً إنه من المتوقع أن يقترب مركز الإعصار من ساحل ولاية نورث كارولاينا أو ولاية ساوث كارولاينا بالولايات المتحدة بعد غدٍ الخميس.

وأمر المسؤولون في نورث كارولاينا، أمس، السكان بإخلاء جزر أوتر بانكس بالولاية قبل وصول الإعصار فلورنس، الذي يعد أول إعصار كبير يهدد شرق الولايات المتحدة العام الجاري.

وحذّرت هيئة الأرصاد الوطنية من أن العاصفة ستتحول إلى «إعصار كبير بالغ الخطورة» عندما يصل إلى اليابسة.

وقال المركز الوطني للأعاصير إن رياح الإعصار القوية قد تضرب نورث وساوث كارولاينا بحلول مساء يوم غدٍ الأربعاء، ومن المرجح أن يصل إلى بر الولايتين بعد غدٍ، وتعقبه أمطار غزيرة قد تسبب سيولاً في أكثر أنحاء جنوب شرق الولايات المتحدة. وأعلن حكام ولايات فرجينيا ونورث كارولاينا وساوث كارولاينا حالة الطوارئ.

وقال المركز إن السكان في الشمال وصولاً إلى فرجينيا تلقوا تحذيرات من احتمال تسبب فلورنس في ارتفاع مهدد للحياة لمنسوب المياه على السواحل، إضافة إلى سيول داخلية نتيجة «هطول طويل وغزير بشكل غير معتاد للمطر». ويتتبع المركز الوطني للأعاصير أيضاً إعصارين آخرين أبعد فوق الأطلسي.

تعليقات

تعليقات