السجن لـ10 جنود في جنوب السودان بتهم القتل والاغتصاب - البيان

السجن لـ10 جنود في جنوب السودان بتهم القتل والاغتصاب

قضت محكمة عسكرية في جنوب السودان، أمس، بسجن عشرة جنود بتهم اغتصاب موظفات إغاثة أجنبيات وقتل صحافي في هجوم على فندق في العاصمة جوبا عام 2016، كما ألزمت الحكومة بدفع تعويضات.

وكان الهجوم، وهو أحد أسوأ الهجمات على موظفي الإغاثة الأجانب، قد وقع يوم 11 يوليو الماضي، عندما انتصرت قوات الرئيس سلفاكير في معركة استمرت ثلاثة أيام في العاصمة مع قوات المعارضة الموالية لرياك مشار، النائب السابق لرئيس الدولة. وطبقاً لروايات شهود العيان، هاجم مسلحون فندق تيرين عدة ساعات. وقال الشهود إن الضحايا اتصلوا بقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة التي كانت تتمركز على مسافة 1.5 كيلومتر تقريباً من الفندق، وتوسلوا إليها لمساعدتهم، لكن أحداً لم يأتِ.

وتم عزل القائد العسكري لبعثة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة الجنرال الكيني جونسون موجوا كيماني أونديكي بسبب ما حدث.

وقال رئيس المحكمة البريغادير جنرال نيث ألمظ جوما: «ثبت للمحكمة العسكرية أن المتهمين هنا مدانون لمسؤوليتهم المباشرة عن ارتكاب جرائم».

وعوقب عشرة جنود بالسجن بين سبع سنوات ومدى الحياة. وحوكم 11 لكن أحدهم أُفرج عنه لعدم كفاية الأدلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات