براغ تتعرض لأحرّ صيف منذ 240 عاماً

76 قتيلاً بفيضانات في كوريا الشمالية

أدّت فيضانات قوية في كوريا الشمالية إلى مقتل 76 شخصاً على الأقل وفقدان 75 آخرين بينهم العديد من الأطفال، وفق ما أفاد الصليب الأحمر الدولي أمس.

وأدى هطول غزير للأمطار إلى حصول فيضانات وانهيارات في التربة تسببت في تشريد الآلاف وجرف أكثر من 800 مبنى، بينها مبانٍ سكنية وعيادات ومدارس شمالي وجنوبي محافظة هوانغهي، في الوقت الذي هُرع متطوعو الصليب الأحمر إلى البحث عن ناجين. وقال جون فليمينغ من مكتب كوريا الشمالية للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر: «الآلاف خسروا بيوتهم، وهم بحاجة ماسّة إلى الخدمات الصحية والمأوى والغذاء ومياه الشرب والمرافق الصحية».

أما في التشيك، فجاء صيف العام الجاري أكثر فصول الصيف حرارة في براغ، منذ أن بدأ العمل بنظام التسجيل منذ أكثر من 240 عاماً. وقالت هيئة الأرصاد التشيكية، أمس، إن متوسط درجات الحرارة في المدينة، حيث يتم الاحتفاظ بالسجلات اليومية منذ عام 1775، خلال أشهر الصيف من يونيو حتى أغسطس الماضيين بلغ 22.7 درجة مئوية. وكان صيف عام 2003 هو الصيف الذي سُجّل فيه ارتفاع قياسي في درجات الحرارة بمتوسط بلغ 22.4 درجة مئوية، يليه صيف عام 2015 بـ22.3 درجة مئوية. وجاء في المركز الرابع صيف عام 1834 بمتوسط بلغ 22.1 درجة مئوية.

تعليقات

تعليقات