الرئيس الفلبيني يلغي عفواً عن أحد معارضيه

سحب الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي أمس عفواً عن سناتور معارض تورط في محاولة انقلاب فاشلة قبل 15 عاماً كما أمر باعتقاله فيما يعد ثاني اعتقال لنائب معارض في البرلمان الفلبيني. واتهم السناتور أنطونيو تريلانيس، أهم منتقدي دوتيرتي، الرئيس الفلبيني بإخفاء ثروة ودعم شكاوى مقدمة للمحكمة الجنائية الدولية وطالب بتوجيه الاتهام له بشأن ما تردد عن مقتل آلاف المشتبه في أنهم مجرمون وتجار مخدرات.

وذكر أمر تنفيذي طبعته صحيفة «مانيلا تايمز» المؤيدة لدوتيرتي أنه تم إلغاء العفو عن المجند السابق نظراً لعدم استيفائه الحد الأدنى من الشروط بما في ذلك الاعتراف بجرمه. وكان الرئيس السابق بينينو أكينو أصدر عفواً عن تريلانيس في عام 2010 بعد تورطه في محاولة انقلاب عام 2003 ومحاولة تمرد بعد ذلك بأربعة أعوام وكان كلاهما يهدفان للإطاحة بالرئيسة وقتئذ جلوريا وهي حليفة لدوتيرتي.

تعليقات

تعليقات