ترامب توجه إلى نادٍ للغولف خلال جنازة السناتور الراحل

ابنة ماكين: والدي يجسّد العظمة الأميركية

جانب من مراسم تشييع ماكين في واشنطن | أ.ف.ب

أشادت ميغان، ابنة السناتور الأميركي الراحل جون ماكين، بأبيها في جنازته في واشنطن، قائلة إنه يجسد «العظمة الأميركية»، وقالت في القداس الذي أقيم في الكاتدرائية الوطنية بواشنطن: «نتجمع هنا كي ننعي وفاة العظمة الأميركية، الشيء الحقيقي لا الكلام الرخيص الصادر من الرجال الذين لن يقتربوا أبداً من التضحية التي قدمها والدي عن طيب خاطر».

وانتقدت ميغان هؤلاء «الذين عاشوا حياة تتسم بالرغد والراحة، في حين عانى هو وخدم». وكانت هذه التصريحات بمثابة إشارة واضحة إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي تهكم عام 2015 على السنوات الخمس التي قضاها ماكين أسير حرب في فيتنام بقوله: «أنا أحب الأشخاص الذين لم يقعوا في الأسر».

ولمحت ميغان ماكين إلى شعار حملة ترامب قائلة: «إن أميركا جون ماكين ليست بحاجة إلى أن تكون رائعة مرة أخرى، لأن أميركا كانت دوماً عظيمة».

ونأى ترامب بنفسه مجدداً عن تكريم جون ماكين وتوجه أمس إلى نادٍ للغولف يملكه قرب واشنطن خلال جنازة ماكين الوطنية في واشنطن.

وتحرك في وقت مبكر من يوم أمس موكب من السيارات يحمل جثمان جون ماكين من مبنى الكونغرس في طريقه إلى كاتدرائية واشنطن الوطنية في مراسم تشييع حضرها عدد من القادة السياسيين.

وتصدر الرئيسان الأميركيان السابقان باراك أوباما، وجورج بوش الابن، المشيعين في مراسم وداع ماكين. وأشاد أوباما بماكين الذي كان مرشحاً منافساً له في الانتخابات في كلمة مؤثرة في جنازة السناتور الجمهوري في واشنطن، كما كان من بينهم أيضاً الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون، وزوجته هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية السابقة ومرشحة الرئاسة في انتخابات 2016.

وقال في خطابه في الكاتدرائية الوطنية، حيث كان بوش حاضراً:«كنت أنا والرئيس جورج دبليو بوش ضمن القلة المحظوظة التي تنافست مع جون على أعلى مستوى من المعترك السياسي».

وأضاف أوباما، وهو منتمٍ للحزب الديمقراطي: «لقد جعل منا رؤساء أفضل، تماماً كما جعل مجلس الشيوخ أفضل، ومثلما جعل هذا البلد أفضل».

وتابع مازحاً: «أي طريقة تجعلنا نأتي بالضحكة الأخيرة أفضل من أن يقول جورج وأنا أشياء لطيفة عنه أمام جمهور على مستوى البلاد».

وكانت روبرتا ماكين، والدة جون ماكين، البالغة من العمر 106 سنوات، شاركت في مراسم تكريم ابنها التي أقيمت بمقر الكابيتول في واشنطن أول من أمس.

تعليقات

تعليقات