انتخابات نوفمبر تحدد مصير ترامب

تعد انتخابات 6 نوفمبر المقبل التحدي الأبرز أمام ترامب حالياً، حيث هناك خطر بأن يسيطر الديمقراطيون على إحدى غرفتي الكونغرس أو كليهما. ويحتاج ترامب إلى منع حدوث ذلك، لتجنب كونغرس قد يدعم عزله.

والانتخابات النصفية ستكون في منتصف عهد حكم ترامب، سيتم التنافس على 435 مقعداً لمجلس النواب وعلى 35 مقعداً من أصل 100 لمجلس الشيوخ، ستشمل 39 ولاية ومقاطعة على هذه الانتخابات. بنفس هذا اليوم ستكون هناك أيضاً انتخابات اختيار العمدة لعدة مدن في الولايات المتحدة من نيوآرك وفينيكس وسان فرانسيسكو وواشنطن العاصمة وناشفيل.

وتتلاشى خيارات الرئيس الأميركي شيئاً فشيئاً لتجنب احتمال عزله أو حماية عائلته من الملاحقة القضائية، وفق ما يؤكد خبراء في القانون. رغم إصراره مراراً على أنه لم يرتكب أي جرم، حاول ترامب تعطيل وتأخير التحقيق متجنباً على مدى أشهر مقابلة مولر.

تعليقات

تعليقات