تجربة نيكسون لا تشجع «الخيار النووي»

من الخيارات المتاحة أمام ترامب للتخلص من الملاحقة في الملف الروسي، ما يسمى «الخيار النووي»، أي إقالة مولر وإلغاء التحقيق، وهو أمر هدد به مراراً لكنه لم ينفذه إثر تحذيرات النواب من أن ذلك قد يتسبب بعزله.

ولم يساعد «الخيار النووي» الرئيس السابق ريتشارد نيكسون عندما أقال المحقق الخاص أرشيبولد كوكس الذي كان يتولى التحقيق في قضية «ووترغيت» في أكتوبر 1973. وأدى ذلك إلى تقلص الدعم لنيكسون، بينما تابع المحقق الذي حل مكانه القضية بجميع الأحوال إلى أن استقال نيكسون بعد نحو عام بعدما بات عزله أمراً لا مفر منه.

تعليقات

تعليقات