إيران ترفض المصادقة على معاهدة دولية

أفادت وسائل إعلام إيرانية، أمس، بأن مجلس صيانة الدستور «أعلى هيئة رقابية في البلاد»، رفض عدداً من الإجراءات التي تطالب بها «معاهدة مكافحة غسيل الأموال» الدولية.

وكانت طهران قد تعهدت لـ «مجموعة العمل المالي الدولية لمكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب»، بالانضمام إلى هذه المعاهدة، من أجل الخروج من القائمة السوداء.

وفي يونيو الماضي، أعطت مجموعة العمل المالي طهران مهلة حتى أكتوبر، لإكمال الإصلاحات، وإلا ستواجه تداعيات قد تزيد عزوف المستثمرين عن البلاد المتضررة من عودة فرض العقوبات الأميركية عليها.

ونقلت وكالة أنباء ميزان عن عباس علي كدخدائي، الناطق باسم مجلس صيانة الدستور، الذي يفحص التشريعات التي يقرها البرلمان، للتحقق من موافقتها للدستور، قوله إن المجلس اعترض على أربعة بنود في تعديلات مكافحة غسيل الأموال، وأعاد الإجراء إلى البرلمان.

تعليقات

تعليقات