300 صحيفة أميركية تهاجم ترامب دفاعاً عن حرية التعبير

نشرت أكثر من 300 صحيفة أميركية مقالات افتتاحية، أمس، للدفاع عن حرية الصحافة، رداً على وصف الرئيس دونالد ترامب بعض المؤسسات الإعلامية بأنها عدو الشعب الأميركي. ونظمت صحيفة «بوسطن غلوب» الحملة التي انضمت إليها صحيفة «نيويورك تايمز» وصحف أصغر، بعضها في ولايات فاز فيها ترامب خلال الانتخابات الرئاسية عام 2016.

واتهم مجلس تحرير صحيفة «بوسطن غلوب»، في مقال نشر على الإنترنت، ترامب بشن هجوم مستمر على الصحافة الحرة. وجاء في المقال الذي عنون بـ«الصحافيون ليسوا أعداء»، أن «عظمة أميركا تعتمد على دور الصحافة الحرة في قول الحقيقة لأصحاب النفوذ. وصم الصحافة بأنها عدو الشعب أمر غير أميركي.

تعليقات

تعليقات