تركيا تعتقل مواطناً ألمانياً

قال مصدر بوزارة الخارجية الألمانية اليوم الخميس إن الشرطة التركية اعتقلت مواطناً ألمانياً، وذكرت شبكة (إيه.آر.دي) الإعلامية الألمانية أن الرجل متهم "بالدعاية الإرهابية" بعد انتقاده الحكومة التركية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال مصدر وزارة الخارجية "نحن على علم بالقضية. ستبادر السفارة في أنقرة بتقديم المساعدة القنصلية".

واعتقلت تركيا عدداً من المواطنين الألمان والأميركيين خلال الشهور الماضية مما أثار أزمة دبلوماسية مع البلدين العضوين مع أنقرة في حلف شمال الأطلسي.

و أعلنت وزارة الخارجية الألمانية اليوم الخميس ،أنها علمت بواقعة إلقاء السلطات التركية القبض على مواطن ألماني أمس الأربعاء على خلفية اتهامات تتعلق بالإرهاب.

وأضافت الخارجية أن السفارة الألمانية في أنقرة ستشرع في تقدم الرعاية القنصلية لهذا المواطن.

وكان المحامي إركان يلدريم قد صرح لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم بأن موكله يواجه اتهاما بإعداد دعاية لحزب العمال الكردستاني  (بي كيه كيه) على وسائل إعلام اجتماعي.

وأوضح المحامي أنه ألقي القبض على الهامي أ. 46 عاما، أمس الأربعاء في محافظة الإزغ شرقي البلاد، وأضاف أن محكمة تركية أصدرت في أعقاب ذلك قرارا بحبسه احتياطيا.

وبحسب استقصاء لمحطة (إن دي آر) الإذاعية الألمانية، فإن الرجل ألماني من أصول تركية وينحدر من مدينة هامبورج، حيث يعمل هناك سائق أجرة حر.

وأضافت المحطة أنه كان في زيارة لوالدته في مسقط رأسه بمدينة ساريباساك بمحافظة إلازغ. وأفاد شهود عيان بأن قوات أمن تركية فتشت منزله في ساعة مبكرة من الصباح واقتادته لاحقا.

وحسب بيانات رسمية، فإن تركيا بها سبعة ألمان آخرون محتجزون " لأسباب سياسية". وكانت السلطات التركية ألقت القبض نهاية يوليو الماضي على الألماني دينيز إي في محافظة هاتاي جنوبي البلاد، لاتهامه بالترويج لحزب العمال الكردستاني على وسائل الإعلام الاجتماعي.

يذكر أن حزب العمال الكردستاني مدرج على قوائم الإرهاب في كل من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة إلى جانب تركيا.

كلمات دالة:
تعليقات

تعليقات