روحاني يطالب ترامب ببناء «جسر» إيران المدمر مع العالم

اعترف الرئيس الإيراني، حسن روحاني، ضمنياً بفعالية العقوبات الأميركية بقوله إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، دمر جسر التواصل الذي كان صلة إيران بالعالم، مطالباً ترامب بإعادة بناء الجسور قبل عقد أي لقاء مباشر، في وقت قضت محكمة إيرانية بسجن عمدة طهران السابق غلام حسين كرباسجي، بسبب تصريحات سابقة له انتقد خلالها التدخلات العسكرية الإيرانية في المنطقة.

وذكر الرئيس الإيراني، حسن روحاني أن نظيره الأميركي، دونالد ترامب، يجب أن يعيد بناء الجسور، التي أحرقها خلال رئاسته إذا أراد عقد لقاء مباشر. وفي اجتماع للحكومة، قال روحاني إن «جسر التواصل»، الذي كان متاحا من خلال الاتفاق النووي لعام 2015، بين إيران والقوى العالمية، تم تدميره من خلال قرار ترامب بالانسحاب منه.

وأدت العقوبات الجديدة، التي أعيد فرضها الأسبوع الماضي إلى أزمة اقتصادية حادة في إيران. وكان ترامب قد قال الشهر الماضي إنه مستعد للقاء القيادة الإيرانية، من بينها الرئيس، حسن روحاني، في أي وقت بدون شروط مسبقة.

سجن وقمع

في غضون ذلك، قضت محكمة الثورة الإيرانية في محافظة أصفهان، بالسجن لعام واحد على عمدة طهران السابق غلام حسين كرباسجي، بسبب تصريحات سابقة له انتقد خلالها التدخلات العسكرية الإيرانية في سوريا. وذكرت مصادر إيرانية نقل عنها موقع «العربية نت» أن الحكم جاء بسبب تصريحات كرباسجي حول انتقاد تدخلات إيران في سوريا، خلال كلمة ألقاها في أصفهان أثناء الحملة الانتخابية للرئيس الإيراني حسن روحاني.

وقال كرباسجي، في تصريحات له في مايو الماضي، حول خروج القوات الإيرانية من سوريا، إن «إيران بإمكانها التدخل من أجل السلام في سوريا ودول المنطقة من خلال الجهود الدبلوماسية وليس المشاركة في الحرب والقتل والقمع». وأضاف كرباسجي أن «شعار الدفاع عن المظلومين لا يتحقق بالتدخل العسكري وإرسال الأموال وشراء السلاح والقتل والقمع».

 

صاروخ بخداع بصري

أعاد فريق التواصل الإلكتروني التابع للخارجية الأميركية نشر فيديو على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» كان قد نشره الإعلام الإيراني لتجربة صاروخ باليستي جديد أعلنت عنها إيران يوم الاثنين، واعتبر الجانب الأميركي أن طهران استخدمت «خداعا بصريا» في هذا الفيديو، وأن الصاروخ لم يضرب الهدف كما ادعى الإعلام الإيراني.

وكتب «فريق التواصل» الأميركي في تغريدة: «نشرت وسائل إعلام مقربة من النظام الإيراني فيديو قالت إنه لتجربة الصاروخ الجديد «فاتح مبين» يصور عملية الإطلاق، ثم ادعت أنه وصل إلى الهدف. لكن بنظرة فاحصة لا تجد صاروخا قادما نحو الهدف، بل مجرد تفجير موضعي». وتابع الفريق في تغريدته: «النظام في إيران لا يكف عن سياسات الخداع، ويستمر في استعراضات مضحكة».

تعليقات

تعليقات