الشرطة البريطانية تفتش 3 أماكن بوسط إنجلترا

فتشت الشرطة البريطانية ثلاثة أماكن بوسط إنجلترا في إطار تحقيق في ما قالت إنه هجوم إرهابي على ما يبدو خارج البرلمان.

وقال مساعد قائد شرطة لندن، نيل باسو، بعد فترة وجيزة من الواقعة: «بالنظر إلى أن هذا العمل يبدو متعمداً بسبب الأسلوب وأهمية المكان فإننا نتعامل مع الواقعة باعتبارها عملاً إرهابياً».

وقالت الشرطة، إنها تقوم بتفتيش ثلاثة أماكن منها اثنان في برمنغهام وواحد في نوتنغهام في محاولة لفهم «الملابسات الكاملة والدوافع وراء الواقعة». وقالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) نقلاً عن مصادر لم تكشف عنها، إن المعتقل من منطقة برمنغهام وهو معروف للشرطة، لكنه غير معروف لوكالات المخابرات ومكافحة الإرهاب في بريطانيا.

ولم يكن أحد غيره بالسيارة وقت الحادث ولم تعثر الشرطة على أسلحة.

وأظهرت لقطات مصورة سيارة تنحرف في اتجاه خاطئ على الطريق إلى حارة أمنية تستخدم لدخول البرلمان، حيث اصطدمت بالحاجز في حين قفز ضابطا شرطة إلى منطقة آمنة.

وقالت الشرطة، إن السيارة كانت تتحرك في لندن لمدة أكثر من 90 دقيقة قبل الواقعة.

تعليقات

تعليقات