العملة تواصل الهبوط رغم مليارات الدعم

تركيا تفشل في إنقاذ الليرة

فشلت تركيا في وقف تدهور عملتها على خلفية أزمة دبلوماسية واقتصادية حادة مع الولايات المتحدة.

ووسط حالة من الارتباك المالي والسياسي ضخ البنك المركزي التركي سيولة ضخمة بالليرة والدولار من أجل السيطرة على انهيار العملة الوطنية، لكن تأثيرها بقي محدوداً ولم تمنع الليرة من الهبوط إلى مستويات تاريخية.

وتخطى الدولار أول مرة 7 ليرات قبل أن تتحسّن مع إعلان البنك المركزي التركي، أمس، ضخ سيولة ضخمة لدعم الليرة.

وراجع البنك المركزي التركي معدلات الاحتياطي الإلزامي للمصارف تفادياً لأي مشكلة في السيولة، وذكر أنه سيتم ضخ سيولة بقيمة 10 مليارات ليرة و6 مليارات دولار و3 مليارات دولار من الذهب، في النظام المالي.

واتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في خطاب بأنقرة الولايات المتحدة بمحاولة طعن شريكها الاستراتيجي في الظهر.

وكان قد ألمح إلى أن التحالف برمته بين البلدين على المحك. وشنت السلطات التركية حملة ضد مَنْ وصفهم أردوغان بـ«الإرهابيين الاقتصاديين» قام أصحابها بنشر محتوى «تحريضي» يتعلق بارتفاع الدولار مقابل الليرة، ويؤدي إلى نشر تصورات خاطئة.

تعليقات

تعليقات